beforeheader desktop & mobile

beforeheader desktop & mobile

afterheader desktop & mobile

afterheader desktop & mobile

حول شبكة البرامج الجديدة لمحمدية بريس في حلتها الجديدة

الشعار الجديد لمحمدية بريس

 

                   حول شبكة البرامج الجديدة لمحمدية بريس في حلتها الجديدة



تخبر محمدية بريس كافة مشاهدي برامجها المتنوعة ، أنها ستستأنف وتعود لهم ابتداء من يومه الاثنين 10 يوليوز الجاري 2017 بباقة متنوعة من البرامج الحية والمباشرة والساخنة داخل استوديوهاتها ومن خلال برامج التحقيقات الخارجية وذلك بشكل جديد ومثمر وهادف ومتنوع.


وكما لايخفى على الجميع ، مدينتنا المحمدية تعرف في السنوات الاخيرة تراجعا ملحوظا في كل المجالات ( البيئية والتنموية والاجتماعية والرياضية….) وسط عجز كامل للمسؤولين لابجماعة المحمدية ولابالعمالة ايضا.


اذن في هذا السياق نطلب ونناشد سكان المحمدية بمواطنيها وجمعوييها وحقوقييها ونشطائها بالمواقع الاجتماعية المساهمة والمساعدة  في  طرح افكارهم وتصوراتهم وانتقاذاتهم البناءة وتشخيص الوضع الحالي والكارثي ليس فقد بالمحمدية وانما بكل جماعات عمالة المحمدية الست التي تعرف  الفوضى والتسيب دون رقيب او حسيب ولدينا من الادلة والبراهين مايكفي وماسنكشفه في برامجنا القادمة .


كفى لقد بلغ السيل الزبى كما يقال ، الوضع بالمحمدية لم يعد يحتمل مزيدا من الصمت او الصبر، المدينة صراحة اصبحت قرية او حضيرة ، المدينة تعاني في صمت والكل معني  ومسؤول عما وصلت اليه ماكانت تسمى مدينة الزهور والرياضات الانيقة  وأضحت مدينة الخراب والسراب  والدمار ان شأتم.


قد يسأل احدكم لماذا هذا الخطاب الجديد وربما الحاد من محمدية بريس في هذا الوقت بالذات ؟
جميل..محمدية بريس وعلى مدى تسع سنوات ظلت منبرا يهتم باخبار المحمدية ويحقق في اي تجاوزات او خروقات.. ويلفت انتباه المسؤولين لاي وضع غير طبيعي  في مجال ما …لكن منذ حوالي سبعة شهور  من هذه السنة محمدية بريس فضلت تقليص تحقيقاتها وابتعدت نهائيا عن نشر اخبار  مثل القتل والسرقة والحوادث المختلة والتي لم يعد المتلقي يعطيها ادنى اهتمام خاصة مع كثرة  مشاهدتها وتتبعا عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وعليه فمحمدية بريس قامت خلال الشهور الماضية بمراجعة  ارشيفها الاخباري الغني بالمواد الخبرية  المتنوعة وحللت وحاولت معرفة ما الجديد وما الاضافة التي يجب تقديمها للمشاهدين  في المرحلة القادمة في مابعد ثورة الفيسبوك بسلبياتها وايجابياتها؟  
فاخترنا اذن وبعد غياب  بالعودة بما هو افضل وانجع ويخدم المحمدية .


فترقبونا ابتداء من يومه الاثنين وسيكون أبرز برامج  ذلك اليوم  البرنامج الجديد :

“شؤون جماعية” ، الذي سنفتتحه ونزولا عند رغبة ملحة من الزميل الصحفي عبد الكبير المامون بحلقة عن الجماعة الترابية للمنصورية التي سيكون موضوعها : الموسم الصيفي بشواطىء الجماعة اضافة للتطرق لمواضيع وملفات اخرى شائكة وتحتاج اجابات  فورية ومقنعة من رئيس الجماعة امبارك عفيري.

 

وختاما مرحبا بآرائكم واقتراحاتكم وايضا انتقاداتكم لنا.

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق المزيد