ايمان صابر تفوزر برآسة المجلس الجماعي للمحمدية كأول إمرأة تحضى بشرفه في تاريخ المحمدية

 

ايمان صابر تفوزر برآسة المجلس الجماعي للمحمدية

  كأول إمرأة تحضى بشرفه في تاريخ المحمدية



فازت السیدة إیمان صابر هذا الصباح برئاسة جماعة المحمدیة عن حزب العدالة والتنمیة ب 23 عضوا. في غیاب مرشح حزب التجمع
الوطني للأحرار محمد العطواني الذي تعرض لاعتداء جسدي من طرف مجهولین في باب الجماعة قبل الدخول الى قاعة الاجتماعات .
وقد تم نقل المعني بالأمر الى المستعجلات بالمحمدیة ثم الى الدارالبیضاء.
التشكیلة المنتخبة لمجلس جماعة المحمدیة كالتالي :
السیدة إیمان صبیر رئیسة المجلس الجماعي،
النائب الأول السید حسن واجي عن الاتحاد الاشتراكي
النائب التاني السید منصف علي عن العدالة و التنمیة
النائب التالث السیدة ملیكة الفد عن الاتحاد الاشتراكي
النائب الرابع السید تهامي المحمدي عن العدالة والتنمیة
النائب الخامس السید أمین بوخراز عن الاتحاد الاشتراكي
النائب السادس السید عبد الاه عطار عن العدالة والتنمیة

 


 

اليوم 24 كتبت :
بعد نجاحه في الحفاظ هلى رئاسة المحمدية.. “البجيدي”: المنافسون اشتغلوا بآلية غير نظيفة

بعد نجاحه في الحفاظ على رئاسة المجلس الجماعي لمدينة المحمدية، أرسل حزب العدالة والتنمية رسائل ود إلى حليفه في المحمدية، حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، مقطرا الشمع على منافسه على الرئاسة، حزب التجمع الوطني للأحرار، بالتلميح إلى “اشتغال الخصوم بآلية غير نظيفة”.

وفي حديثه لـ”اليوم 24″، اليوم الاثنين، قال محسن مفيدي، الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية في جهة الدارالبيضاء – سطات، إن انتخاب مرشحة الحزب رئيسة لجماعة المحمدية، سعاد صبير “ليس انتصارا للعدالة والتنمية، ولكن للديمقراطية، والسياسة النبيلة”.
 
واعتبر مفيدي أنه على الرغم من الضغوطات، التي مورست على المستشارين، إلا أن حزبي العدالة والتنمية، والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، قدما دروسا في الديمقراطية، مشيرا إلى منافسي الحزب على رئاسة المجلس بالقول: “إن المنافسين اشتغلوا بآلة سياسية غير نظيفة”، موجها تحيته إلى فريق الاتحاد الاشتراكي، وقيادته، معتبرا أنه “لولاهم لما كانت هذه النتيجة”.

وانتخب المستشارون الجماعيون في مدينة المحمدية، صباح اليوم، مرشحة حزب العدالة والتنمية، إيمان صبير، رئيسة للمجلس الجماعي، بعد امتحان عسير، وحملة قوية استهدفتها، فيما قدمها حزب العدالة والتنمية مرشحة رسمية له، خلفا للرئيس القديم للمجلس الجماعي للمدينة، حسن عنترة.

****

وهسبريس كتبت :

انتخاب “مرشحة البيجيدي” رئيسة لبلدية المحمدية

وسط تعزيزات أمنية مكثفة وتطويق لمقر جماعة المحمدية جرت عملية انتخاب رئيس المجلس الجماعي، اليوم الاثنين، خلفا للرئيس المعزول حسن عنترة، وهي العملية التي شهدت مواجهات واحتجاجات من طرف المواطنين أمام مقر البلدية.

ودخل عشرات المواطنين في مواجهة مع العناصر الأمنية والقوات العمومية على إثر إقدامها على منعهم من حضور جلسة انتخاب الرئيس، وظلوا يصرخون مطالبين بالسماح لهم بمعاينة انتخاب رئيسهم المقبل، مرددين شعارات من قبيل “الشعب يريد معاينة الرئيس”، وشعار “في بلادي ظلموني” الذي رفعته جماهير نادي الرجاء البيضاوي لكرة القدم.

وتعرض مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار، محمد العطواني، مباشرة بعد نزوله من سيارته لدخول مقر الجماعة، للحصار من طرف بعض المتجمهرين، قبل أن تتدخل السلطات الأمنية لتحريره من بين أيديهم.

وتمت عملية انتخاب الرئيسة إيمان صبير، عن حزب العدالة والتنمية، في جلسة سرية، بعد انسحاب مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار، محمد العطواني، والمستشارين المحسوبين عليه، من أجل تقديم شكاية ضد الاعتداء عليه ومنعه من ولوج مقر الجماعة لدى مصالح الأمن، قبل أن يسقط مغمى عليه داخل مقر المنطقة الإقليمية الأمنية ويتم نقله بواسطة سيارة إسعاف إلى المستعجلات.

وعرفت هذه الجلسة حضور عدد من قيادات حزب العدالة والتنمية على مستوى جهة الدار البيضاء، وعلى رأسهم الكاتب الجهوي للحزب محسن مفيدي، والبرلماني ابراهيم آيت عديلة، لمساندة مرشحتهم من أجل الظفر بالرئاسة.

ورفض المهدي مزواري، عضو حزب الاتحاد الاشتراكي المساند لمرشح التجمع الوطني للأحرار، ما تعرض له المرشح المذكور، مؤكدا أن هذا الأمر “راجع إلى عملية الشحن التي تمت منذ أيّام من طرف صفحات فيسبوكية”.

وأكد المزواري، ضمن تصريحه لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنه منضبط للتحالف السياسي الذي يجمع كلا من الاتحاد الاشتراكي والتجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة، مشيرا إلى أنه قام بـ”إخبار قيادة الحزب بأطوار ما جرى، ناهيك عن إخبار منتخبي التجمع لقيادتهم بذلك”.

وبخصوص الخطوات التي سيتم اللجوء إليها بعد نقل مرشح التجمع الوطني للأحرار إلى المستشفى، أكد البرلماني السابق أن “ما جرى ستكون له تداعيات قانونية وسياسية، ونحن لن نصمت عن هذا الأمر”.

وانسحب الرئيس السابق، حسن عنترة، رفقة المحسوبين عليه من الجماعة، بعد معاينته، بحسب ما أفاد به هسبريس، ما تعرض له المرشح العطواني من مضايقات ومحاصرة من طرف المواطنين.

وكان قد جرى تأجيل جلسة انتخاب رئيس جديد لمدينة المحمدية الجمعة الماضي، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني.

وانتقد نجيب البقالي، البرلماني والمستشار الجماعي بِاسْم “البيجييدي”، في تصريح سابق، خرق حزبي التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة للاتفاق المبدئي الذي تم إبرامه قبيل إسقاط الرئيس السابق حسن عنترة، والذي كان ينص على أن تبقى الرئاسة بيد “المصباح”.

وأوضح البقالي، في تصريحه لهسبريس عقب انتهاء الجلسة، أن الحزبين المذكورين “أخلا بالاتفاق المبدئي”، منوها بوفاء مرشحي الاتحاد الاشتراكي السبعة، قائلا: “نوجه تحية للجزء الأغلبي بالاتحاد الاشتراكي بالوفاء لإرادة ساكنة المحمدية والاتفاقات التي عقدت قبيل إسقاط الرئيس السابق، فالسياسة هي الوفاء للتعاقدات”.

*****

زنقة 20

جلسة انتخاب رئيس مجلس المحمدية تتحول إلى حلبة للملاكمة و مرشح التجمع ينقل للمستشفى

تحولت جلسة انتخاب رئيس جديد لمجلس مدينة المحمدية يومه الاثنين الى حلبة للصراع و تبادل العنف ، وهو ما تسبب لمرشح التجمع الوطني للأحرار محمد العطواني في اصابات نقل على إثرها لمصحة خاصة.
 
مصادر ذكرت أن عضو المجلس و المرشح للرئاسة تعرض للتعنيف من قبل مستشارين اخرين و ذلك في جلسة الانتخاب التي افرزت فوز مرشحة البيجيدي “ايمان صبير”.

و أضافت أن العطواني اصيب على مستوى الرأس وبكسر فى احدى أضلعه ادخل على اثره الى مصحة خاصة بالدار البيضاء.

الرئيس السابق للمحمدية حسن عنترة نشر صور الاعتداء على صفحته الفايسبوكية معلقا بالقول :”اول مرة هجوم على مرشح لكارثة كارثة كارثة”.

 

 

 

ترقبوا الليلة مزيدا من الفيديوهات…

 

 

 

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق المزيد