beforeheader desktop & mobile

beforeheader desktop & mobile

afterheader desktop & mobile

afterheader desktop & mobile

عامل عمالة المحمدية السيد هشام المدغري العلوي يؤدي صلاة عيد الفطر بالمسجد العتيق وسط جموع المواطنين

عامل عمالة المحمدية السيد هشام المدغري العلوي يؤدي

صلاة عيد الفطر بالمسجد العتيق وسط جموع المواطنين

 

بقلم : خالد مطيع

ترأس السيد هشام المدغري العلوي عامل عمالة المحمدية صبيحة يوم الاربعاء 05 يونيو 2019 ، صلاة عيد الفطر، وذلك في أجواء ربانية حيث رافق ممثل صاحب الجلالة كبار الشخصيات المدنية والعسكرية والمئات من سكان مدينة المحمدية الذين توافدوا على المسجد العتيق بالقصبة.

 

ولدى وصوله إلى مكان إقامة الصلاة وجد في إستقباله باشا المدينة وكاتب عام العمالة ورئيس وأعضاء المجلس العلمي المحلي ومندوب وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية باقليم المحمدية وبرلمانيي الاقليم : السيد نجيب البقالي والسيد سعيد التدلاوي واعضاء من المجلس الجماعي للمحمدية، وشخصيات مدنية وعسكرية. وقد أم المصلين الدكتور محمد الوكيلي رئيس المجلس العلمي المحلي لعمالة المحمدية ،وتطرق في خطبته على مدى عظمة هاته الشعيرة الربانية مؤكدا في ذات الأمر ضرورة مواصلة التقرب من الله عز وجل في سائر الأشهر المباركة وعدم الاقتصار فقط على شهر رمضان مبرزا ان المغرب يعيش في سلم وسلام بفعل رجالاته و ابناءه،كما عرج خلال خطبته على خصال وشيم المسلمين في مثل هذه المناسبات الدينية وتطرق من خلالها إلى الدلالات العميقة التي يكتسيها عيد الفطر السعيد لدى الأمة الإسلامية، وكذا الجانب الروحي والمغزى من وراء الأعياد الدينية التي تطهر فيها القلوب وتسود فيها أجواء المودة والإخاء بعيدا عن الضغينة والحقد والبغض والكراهية، إضافة إلى ما يكتسيه جانب صلة الرحم بالمناسبات الدينية من دور كبير في توطيد الإنسان لعلاقته مع أقربائه وذويه في طقوس المودة والتسامح.

 

هذا وقد أشار الدكتور الوكيلي في خطبته الى اهمية شكر الله و المجازاة على الإحسان بالثناء على المحسن وحقيقة الشكر شرعا هي اعتراف المؤمن بحصول النعمة من المنعم واقراره بذلك باللسان واستعمال النعمة في طاعة الله وهو ايضا سبب عظيم لثبوت النعم وزيادتها،كما اضاف ان العيد فرصة ثمينة و منحة عظيمة لتتصافى النفوس وفرصة للتسامح و التآلف و فرصة لننحر الكبرياء و الظلم و الطغيان من داخل انفسنا وفرصة لتقارب القلوب والاجتماع على الود و المحبة و لكثير من الصدقات و اعمال الخير.

 

وعقب الانتهاء من أداء شعيرة صلاة عيد الفطر، بادر الجميع إلى تبادل التهنئة بمناسبة العيد السعيد في لحظات طغى عليها الجانب الروحي وسادت فيها الأخوة و المودة.

 

يذكر ان صلاة عيد الفطر كان مقررا أداءها و كما جرت العادة بمصلى العالية بحي لاكولين لكن تعذر اقامتها بسبب سوء الاحوال الجوية.

عيد مبارك سعيد وكل عام وأنتم بألف خير.

 

 

 

 

 


 


 

 

 


 

 

 

 

 

 

 

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق المزيد