نصائح لوقاية الحامل وجنينها من كورونا

 

تتميز فترة الحمل لدى الزوجات بخصوصية كبيرة، فهي فترة مليئة بالإثارة والسعادة والترقب.

وبالتزامن مع انتشار فيروس كورونا المستجد، يمكن للأمهات الحوامل أن يشعرن بالقلق والعصبية المشوبة بالخوف والتوتر.


ولضمان قدرة النساء الحوامل على عبور هذه الفترة بأمان، تقدم الدكتورة ديسيسلافا ماركوفا، رئيسة وحدة الأجنة في عيادة “آي في آي أبوظبي”، بعض النصائح لمساعدة النساء على حماية أنفسهن وطفلهن المرتقب وصوله قريبا من هذا الوباء، هنا أبرزها:

وضع خطة للولادة

يمكن أن يساعد وجود خطة للولادة في تخفيف مشاعر القلق من خلال منحك شعورا أكبر بالسيطرة.

وتنصح الدكتورة ماركوفا قائلة: “يجب أن تتضمن الخطة الأشخاص، الذين يمكن الاتصال بهم عندما تبدأ مرحلة المخاض، وكذلك الأماكن، التي يمكن تلقي المساعدة منها أثناء المخاض، كما يجب أن يكون هناك تحديد مسبق على ما يمكن فرضه من قيود للحصول على الدعم من أفراد الأسرة في حالة حدوث الولادة في المستشفى”.


الرعاية الذاتية

من الأفضل الاستثمار في الأدوات البسيطة، التي ستساعدك على مراقبة ضغط الدم ومعدل ضربات القلب وما إلى ذلك في المنزل.


وأضافت الدكتورة ماركوفا: “يمكن أن تكون مثل هذه الاستثمارات الصغيرة قابلة للتمكين خلال هذه الفترة المجهولة، ولكن يجب على المرأة أيضا التأكد من امتلاك المعرفة والموارد المناسبة للتعامل مع الأدوات بشكل صحيح”.

الاعتماد على المصادر الموثوقة فقط

على الرغم من أنه من الأسلم القيام بالزيارات الضرورية فقط للعيادات في الوقت الحالي؛ فهذا لا يعني أنه لا يوجد أطباء خصوبة متاحون للإجابة على استفسارات الزوجين تقريبا.

فقد يجد أولئك، الذين اعتادوا قراءة المدونات المتخصصة في الأمومة والأبوة أنها مفيدة ونافعة ويكتفون بها، ولكن هناك فرصا عالية للعثور على بعض الإرشادات غير الصحيحة والمشكوكة بها أيضا.

وأوضحت الدكتورة ماركوفا: “يجب على الأمهات الحوامل الاعتماد فقط على أطباء أمراض النساء أو خبراء الأجنة للحصول على أي نصيحة طبية. كما أنه من الأفضل مناقشة كافة التفاصيل بشكل منفتح مع طبيبك لضمان الولادة الآمنة”.


تناول الطعام الصحي

يعد اتباع نظام غذائي صحي وممارسة تمارين رياضية سهلة التنفيذ بعضا من أفضل الأمور، التي يمكنك القيام بها للحمل السلس.

وأوضحت الدكتورة ماركوفا أن الأطعمة المغذية والممارسات البسيطة مثل اليوجا والتأمل مفيدة للنساء الحوامل، لكن أهم عامل من بين كل تلك الأمور المحافظة على صحتك العقلية والنفسية. فكلما تملكتك أفكار أو مخاوف سلبية، عليك الحرص على التواصل مع أحبائك وشحن ذاتك بالإيجابية.

وعلى الرغم من أن الحمل قد يبدو مرهقا للأعصاب أثناء فترة الوباء، إلا أنه لا يزال من الممكن الحصول على الولادة الآمنة الناجحة وذلك باتباع النصائح الهامة.

ممارسة الرياضة مفيدة جدا للحامل والجنين

ممارسة الرياضة للحامل بمعدل 3 مرات أسبوعيا لمدة 30 دقيقة على الأقل تسهم في الحد من خطر ولادة طفل بدين

حذر طبيب أمراض النساء الألماني الدكتور كريستيان ألبرينج من خطورة البدانة على صحة الحامل.

وقال إنها ترفع خطر الإصابة بسكري الحمل، مشيرا إلى أن ارتفاع نسب السكر في الدم يمكن أن يزيد أيضا من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم أو التهابات المسالك البولية أو حالات تسمم الحمل.

وأضاف طبيب أمراض النساء الألماني أن البدانة تتسبب في أحيان كثيرة في حدوث ولادة مبتسرة، وكذلك في كِبر حجم الأجنة، التي يتم ولادتها قيصريا في أغلب الأحيان.

وقد يعاني هؤلاء الأطفال أنفسهم من البدانة ويُصابون بالسكري فيما بعد، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

ولمواجهة هذه المخاطر الجسيمة يتعين على الحامل إتباع نظام غذائي صحي والمواظبة على ممارسة الرياضة.

وأثبتت الدراسات أن ممارسة الرياضة بمعدل 3 مرات أسبوعيا لمدة 30 دقيقة على الأقل تسهم في الحد من خطر ولادة طفل بدين للغاية بصورة واضحة.

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق المزيد