“شيخ الأسرى” الفلسطينيين يغادر السجون الإسرائيلية

“شيخ الأسرى” الفلسطينيين يغادر السجون الإسرائيلية

 

خرج الإثنين “شيخ الأسرى” الفسطينيين في السجون الإسرائيلية فؤاد الشوبكي البالغ 83 عاما من الحبس حيث أمضى 17 عاما لإدانته بتهمة تهريب الأسلحة، وفق ما أعلنت السلطات الفلسطينية.

واستقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء الإثنين، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، اللواء فؤاد الشوبكي، وهنأه بالإفراج عنه، مؤكدا أن « قضية الأسرى تحتل مكانة خاصة في أولويات القيادة الفلسطينية التي تسعى للإفراج عن كافة الأسرى والمعتقلين من سجون الاحتلال ».

وولد الشوبكي، في 12 مارس 1940 في غزة، وي عد الأكبر سنا في السجون الاسرائيلية، ويعاني من مشاكل صحية مزمنة.

وهو سياسي وعسكري فلسطيني برتبة لواء، وأحد أعضاء حركة فتح، وكان مسؤول ا عن الإدارة المالية المركزية العسكرية في الأجهزة الأمنية الفلسطينية، وانضم الشوبكي إلى حركة فتح، وتنق ل معها إلى الأردن ولبنان، وسوريا وتونس.

وحسب وكالة الأنباء الفلسطينية ففي 3 يناير 2002، نف ذ الجيش الإسرائيلي عملية عسكرية أسماها عملية « سفينة نوح »، بهدف إيقاف سفينة « كارين أ » في البحر الأحمر « واد عى أن السفينة تحمل معد ات عسكرية للفلسطينيين، وات هم الشوبكي؛ بالمسؤولية المباشرة، واعتبره العقل الم دب ر في تمويل سفينة الأسلحة وتهريبها »، وحكمت عليه المحكمة العسكرية بالسجن لـ20 عاما ، ولاحقا تم تخفيضها إلى 17.

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق المزيد