beforeheader desktop & mobile

beforeheader desktop & mobile

afterheader desktop & mobile

afterheader desktop & mobile

مهدي بنسعيد: برنامج متطوع يروم مساعدة الشباب على تطوير قدراتهم الإبداعية

أكد وزير الشباب والثقافة والتواصل محمد مهدي بنسعيد، اليوم السبت ببوزنيقة، أن برنامج متطوع، الذي يستهدف الشباب، يروم مساعدة هذه الشريحة المجتمعية على تطوير قدراتها الإبداعية ومواكبتها من أجل تحقيق مشاريعها وأحلامها

وأوضح الوزير ، بمناسبة افتتاحه معرض أندية التطوع المنظم في إطار اللقاء الوطني الأول لشباب برنامج « متطوع » المنعقد بالمركز الدولي مولاي رشيد ببوزنيقة إلى غاية يوم غد تحت شعار « التطوع.. مواطنة وتضامن »، أن هذا البرنامج، الذي يساهم في توعية الشباب بحقوقهم وواجباتهم، يسعى من خلال هذا اللقاء العمل على جمع هؤلاء الشباب من المتطوعين الذين يمثلون مختلف جهات المملكة لالتقاء فيما بينهم من أجل تقاسم التجارب والمعارف.

وأضاف أن هذا البرنامج يروم مساعدة ومواكبة الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 18 و22 سنة من أجل خوض غمار الحياة اليومية بكل ثقلها وتقلباتها وإكراهتها، حتى لا يحول ذلك دون تحقيق أحلامهم وتطلعاتهم، مؤكدا على ضرورة تشبث وتمسك الشباب بأفكارهم ومشاريعهم.

وذكر السيد بنسعيد بأن العمل التطوعي، الذي يعتبر قيمة اجتماعية ويساهم في تحقيق التكافل والتعاون بين الأفراد والجماعات، خصلة أصيلة ومتجذرة في المجتمع المغربي، مشيرا إلى أن ديننا الحنيف وثقافتنا كانت دائما تحث على التطوع والتضامن.

ومن جهة أخرى، أكد المسؤول الحكومي أن الوزارة تواصل العمل على مواكبة الشباب الذي يتمتع بروح التطوع والتضامن، مشددا على ضرورة استمرار هذه الروح التي من شأنها تطوير برنامج متطوع.

وتضمن برنامج اللقاء الوطني الأول لشباب برنامج متطوع، الذي انطلق أمس الجمعة، سلسلة من الأنشطة منها، على الخصوص، تنظيم معرض أندية التطوع عبر جهات المملكة، ومجموعة من الورشات همت على الخصوص، « التقائية العمل التطوعي وبرامج قطاع الشباب »، و »التواصل وتثمين نشاط أندية « متطوع ».

كما شمل برنامج اللقاء الوطني تقديم سلسلة من العروض تمحورت حول « العمل التطوعي والإدماج السوسيو – اقتصادي للشباب »، و »أثر العمل التطوعي في ترسيخ قيم المواطنة »، و »التطوع رافعة التنمية المستدامة ».

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الشباب والثقافة والتواصل كانت قد أطلقت، في السنة الماضية، برنامج متطوع في إطار البرامج الجديدة الموجهة للشباب.

ويهدف هذا البرنامج إلى إشراك أزيد من 5000 شابة وشاب من جميع ربوع المملكة في برنامج متطوع عبر مرحلتين تهم الأولى التكوين، فيما تشمل الثانية مجال التطوع.

وسيمكن البرنامج الشباب المغربي من تعزيز المشاركة المواطنة، وتطوير المعارف والمهارات عبر تجربة متنوعة ودامجة وهو فرصة متميزة للشباب.

وفي ما يخص مجالات التطوع، حسب الوزارة، فقد تم تحديدها في مجالات البيئة والتنمية المستدامة، والتضامن و التعاون، والتربية والتنشيط، والتراث والثقافة، والصحة، وريادة الأعمال الاجتماعية والرياضة.

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد