الأمن الروسي يحبط هجوماً جديداً: حاول تنفيذه ثلاثة إرهابيين من آسيا الوسطى

كشف جهاز الأمن الفدرالي الروسي (إف إس بي)، يوم الجمعة، عن اعتقال ثلاثة “مواطنين من إحدى دول آسيا الوسطى” كانوا يخططون لشن هجوم بقنبلة في جنوب روسيا.

وقال جهاز الأمن، في بيان نقلته وكالات الأنباء الروسية، إنه “وضع حدا للأنشطة الإرهابية لثلاثة مواطنين من إحدى دول آسيا الوسطى كانوا يخططون لارتكاب عمل إرهابي من خلال تفجير عبوة ناسفة في مكان عام في منطقة ستافروبول”.

ويأتي ذلك بعد أسبوع من الهجوم على قاعة للحفلات الموسيقية قرب موسكو، أدى إلى مقتل 144 شخصا على الأقل.

وكان تنظيم داعش الإرهابي تبنى هذا الهجوم، لكن السلطات الروسية شككت في هذه الرواية، وقالت إنها تملك أدلة تثبت صلة أوكرانيا بالحادث، وهو ما نفته كييف.

ويعدّ هجوم موسكو الأخير أكثر الهجمات حصدا للأرواح في روسيا منذ حوالى عشرين عاما.

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق المزيد