beforeheader desktop & mobile

beforeheader desktop & mobile

afterheader desktop & mobile

afterheader desktop & mobile

انزال وطني لنساء ورجال الاعلام والمراسلين والمصورين وناشري الصحف والاعلام الالكتروني أمام المجلس الوطني للصحافة والوزارة الوصية .. في هذا التاريخ

قرر المجلس الوطني للنقابة الوطنية للإعلام والصحافة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، المنعقد بتنسيق مع الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام الإلكتروني، في دورة استثنائية بعد زوال يوم السبت 11 ماي 2024 بالمقر المركزي بحي النخيل بالدارالبيضاء، تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر المجلس الوطني للصحافة يوم الخميس 23 ماي 2024 ابتداء من الساعة الحادية عشرة صباحا بمدينة الرباط، تعقبها وقفة احتجاجية مماثلة نفس اليوم، أمام مقر وزارة الشباب والثقافة والتواصل، لافتا أن الحركة الاحتجاجية سيتم تنفيذها بشراكة مع الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام الإلكتروني، كما قرر في السياق ذاته، بحسب بيانٍ اطلعت على نسخة منه، جريدة “الديمقراطية العمالية”، تسطير برنامج نضالي تصعيدي في حال تمادي الحكومة والوزارة الوصية واللجنة المؤقتة الاستمرار يقول “في اتباع سياسة الإقصاء والتهميش واللامبالاة، وضرب الحقوق، والحريات، وإنتاج قوانين تعيد إنتاج ذات المعوقات المكرسة والمتعارضة وفلسفة إصلاح القطاع وإعادة تأهيله”.

وأوضح المصدر عينه، إن المجلس الوطني للنقابة الوطنية للإعلام والصحافة المنعقد في دورة استثنائية بتنسيق مع الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام الإلكتروني، وقف في اجتماعه على مستجدات واقع القطاع ببلادنا والمخططات التي تعتزم الحكومة تنزيلها في إطار مراجعة شاملة لمدونة الصحافة والنشر، وكذا التجاوزات التي وصفها بـ”الفاضحة واللامسؤولة والمعيبة” لما يسمى بـ”اللجنة المؤقتة” لتسيير شؤون الصحافة والنشر في حق الصحافيين المهنيين، وسياسة الاقصاء والتهميش الممنهج للمراسلين الصحفيين والمصورين والتقنيين المعتمدين في الولوج إلى ممارسة مهنة الصحافة، ورفع الحكومة في خطوة أحادية، سقف شروط الاستفادة من الدعم العمومي لفائدة المقاولة الإعلامية الصغرى والمتوسطة، وضرب مبدأ الديمقراطية التشاركية جراء عدم تمكين الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام الإلكتروني، كفاعلين أساسيين في المشهد الإعلامي من مشاريع القوانين المؤطرة للقطاع وكل ما يهم الولوج إلى ممارسة الصحافة، والتنظيم الذاتي للمهنة.

وأوضح المصدر عينه، إن المجلس الوطني للنقابة الوطنية للإعلام والصحافة المنعقد في دورة استثنائية بتنسيق مع الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام الإلكتروني، وقف في اجتماعه على مستجدات واقع القطاع ببلادنا والمخططات التي تعتزم الحكومة تنزيلها في إطار مراجعة شاملة لمدونة الصحافة والنشر، وكذا التجاوزات التي وصفها بـ”الفاضحة واللامسؤولة والمعيبة” لما يسمى بـ”اللجنة المؤقتة” لتسيير شؤون الصحافة والنشر في حق الصحافيين المهنيين، وسياسة الاقصاء والتهميش الممنهج للمراسلين الصحفيين والمصورين والتقنيين المعتمدين في الولوج إلى ممارسة مهنة الصحافة، ورفع الحكومة في خطوة أحادية، سقف شروط الاستفادة من الدعم العمومي لفائدة المقاولة الإعلامية الصغرى والمتوسطة، وضرب مبدأ الديمقراطية التشاركية جراء عدم تمكين الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام الإلكتروني، كفاعلين أساسيين في المشهد الإعلامي من مشاريع القوانين المؤطرة للقطاع وكل ما يهم الولوج إلى ممارسة الصحافة، والتنظيم الذاتي للمهنة.

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد